بطانة الرحم المهاجرة

0 Comments

Spread the love

من اشهر الاشخاص الذين تم تشخيصم عاليما بالاصابة ببطانة الرحم المهاجره الممثله الامريكية

Daisy rIdley

Daisy Ridley

والممثلة الامريكية

Lena Dunham

بطانة الرحم المهاجرة  من الامراض  الحميده ، ويتمثل هذا المرض بوجود أنسجة شبيهة ببطانة الرحم  خارج الرحم حيث تنمو تلك البطانة على جانبي تجويف الرحم، لتمتد إلى قناة فالوب  ومنها الي المبيضين ، وعنق الرحم مسببة التهابات والام دوريه وتظهر هذه البطانه استجابه للهرمونات نفس تاثير استجابة بطانة الرحم الاصليه ، في نهاية الدورة الشهرية تنخفض نسبة هذه الهرمونات في الدم مما يؤدي إلى إضمحلال الأنسجة المبطنة للرحم وخروجها على هيئة دم الدورة الشهرية، ولكن تلك الموجودة خارج الرحم فإنها تنتفخ في نفسها لأنها لا تجد طريقاً للخارج وقد تسبب إفرازات تؤدي بدورها إلى حدوث التصاقات داخل الحوض، كما قد تكوْن أكياساً مليئة بالدم  وخاصة بالمبيض وتسمى ب”أكياس الشوكولاته”. وبطانة الرحم المهاجرة مرض يتطور بمرور الوقت وقد يعاود الحدوث بعد العلاج القصير ولهذا يجب علاجه بطريقه فعالة وفي الوقت المناسب.

اهم اسباب بطانة الرحم المهاجرة

لا يعرف السبب في هذا المرض حتي وقتنا هذا وكل ما هو معروف هو مجرد نظريات وافتراضات لم تثبت صحتها بعد . اشهر هذه النظريات

1- اضطراب مناعي

2- اختلال في افرازات بعض الهرمونات.

3- خروج دم الدوره الشهرية  بعكس مجراه الطبيعي من خلال قناتي فالوب ونزوله في تجويف الحوض

4-ما بعد عمليات تنظيف جوف الرحم

5- قد يكون  بسسب افرازات هرمونية من جوف الرحم تتنتقل إلى أماكن خارج الرحم وبسبب تأثيرها الهرموني تحفز انسجة اخر على التحول إلى انسجة شبيهة لتلك المبطنة لجوف الرحم.

6- تلعب الوراثه دورا كبيرا في هذا المرض

الأعراض
تأخر الحمل أو العقم هو العارض الرئيسي للمرض في حوالي 80٪ من الحالات

الشعور بآلام داخلية أثناء ممارسة العلاقه الزوجيه .

اضطرابات الدورة الشهرية سواء نزول الدورة الشهرية بغزارة او عدم انتظام مواعيدها .

الآلام أثناء الدورة الشهرية  . حيث يكون الالم المصاحب لبطانة الرحم المهاجرة اكثر من الالام العادية للدوره الشهريه

ظهور الدم أثناء التبرز أو التبول أثناء حدوث الدورة، وفي هذه الحالة وعند خروج الدم مع البول يكون المرض قد اصاب المثانة

اما نفسيا فقد يظهر علي المريض بعض اعراض الاكتئاب والشعور بالضيق وعزوف عن ممارسة الجنس بسبب الالم والشعور بالذنب تجاه الشريك

اكثر الاماكن  إصابة بالمرض
هي السطح الخارجي للمبيض أو بداخله
او الأربطة الخلفية للرحم
او السطح الخارجي للرحم
او قناتي فالوب
والمثانة
كما انه قد يصيب  الأمعاء الدقيقة أو القولون
او على أي جزء من أجزاء الحوض

كيفية تشخيص المرض


الكشف الطبي

لدي طبيب امراض النساء والتوليد

واجراء بعض الفحوصات الطبية

اخذ عينة من البطانة المهاجرة وتحليلها معمليا

فحص الدم للكشف عن وجود بروتين CA125 الذي يرتفع في حالات الاصابة ببطانة الرحم المهاجرة وحالات اورام المبايض

الرنين المغناطيسي MRI للحوض والرحم

عمل موجات صوتيه للحوض والرحم

العلاجع

تختلف طريقة العلاج حسب سن المريضة ورغبتها في الانجاب من عدمه كما انه لايوجد علاج فعال تماما ضد بطانة الرحم المهاجرة وانما اغلب العلاجات للتخفيف من اعراض المرض والحد من تقدمه

اول طرق العلاج هي الرعاية المنزلية
قد تساعد التمارين الرياضية على تخفيف الألم المصاحب للمرض.

العلاج الدوائي

ويعتمد العلاج الدوائي على تقليل مفعول هرمون الأستروجين حتى يؤدي إلى ضمور خلايا البطانة المنتبذة وذلك من خلال وضع الجسم  في شبه حالة حمل أو سن يأس مؤقت وذلك عن طريق :

حبوب منع الحمل

يتم تناولها بشكل متصل لمدة 6 اشهر حيث تعمل علي توقف الدوره الشهريه وبالتالي تقلل من تقدم المرض الا ان نتائجها غير مرضيه بشكل كبير

هرمون البروجيسترون

يوصف هذا الهرمون لنفس اسباب اقراص منع الحمل لانه يوقف الدوره الشهريه وبالتالي يودي الي انكماش البطانة المهاجرة وموتها

مجموعة البروجستوجينات تتضمن عدداً من الأدوية مثل :

نورإثيستيرون، مدروكسى بروجستيرون أسيتات.

هذه المجموعة قد تسبب أثارا جانبية تشبه الأثار السابقة للدورة الشهرية مثل احتباس الماء وتقلبات المزاج بسبب تغيرات الحالة النفسية، رغم أن التأثير الأكثر شيوعاً هو النزيف المتقطع المفاجئ وزيادة الوزن وانتفاخ البطن.

عقار الدانازول Danazol
هذا العقار أحد مشتقات هرمون الذكورة(التستوسيترون)الضعيفة الذي يؤدي إلى توقف التبويض ، ونظراً لذلك فإن بطانة الرحم الطبيعية والمهاجرة  ستتوقف عن النمو نتيجة انقطاع هرمونات المبايض، ثم تبدأ أماكن البطانة المهاجرة بالحوض في الانكماش والضمور ثم الاختفاء، ويؤدي هذا العلاج إلى توقف الدورة الشهرية مؤقتاً عند استعماله، وقد أثبتت الأبحاث أن هذا العقار يعمل على مراكز الدماغ، كما يعمل على بقع بطانة الرحم المهاجرة، حيث يعطى هذا العلاج لفترات تتراوح بين 6- 12 شهرا. من الممكن أن يسبب بعض الآثار الجتنبية مثل حب الشباب ويجعل البشرة دهنية، وأحمرار الوجه مع سخونة، زيادة في الوزن واحتباس السوائل أحياناً، أحياً يحدث للمرأة نمو شعر في مناطق غير مرغوب فيها (الذقن) وغلظة في الصوت، هذه الأعراض عادة تختفي عندما يتوقف العلاج الذي يتمر لمدة من 2-9 شهور.

مماثل محرر هرمونات التناسل Gn-RH-Agonists

ويعد هذا العقار أحدث وسائل العلاج المكتشفة والفعالة وقد بدأ استخدامه منذ منتصف الثمانينات، ويعمل ضد هرمونات غدة تحت المهاد التي تفرز هرموناتها لتحفيز الفص الأمامي من الغدة النخامية وتبعاً لذلك تتوقف عن إفراز هرمونات موجهة  مما يؤدي إلى توقف التبويض ومن ثم توقف الدورة ثم أخيراً ضمور بطانة الرحم المنتبذة، ولقد ثبت أن هذا العقار يؤدي إلى نتائج أفضل كثيراً من عقار الدانازول ولكنه يفوقه في أنه لا يسبب أعراضاً شديدة للمريضة، كما أنه يؤخذ عن طريق الحقن تحت الشحم مرة كل 28 يوماً وبالتالي، فهو يناسب السيدات اللاتي يعانين من آلام بالمعدة، يمكن كذلك إعطاء العقار بالاستنشاق عن طريق الأنف، وفي كل الأحوال يعطى العلاج لمدة 6-9 أشهر.

إن مماثلات الGnRH ممكن أيضاً أن تسبب اثار جانبية معظمها مماثلة لما يحدث عند سن اليأس، وتتضمن أحمرار الوجه مع سخونة، جفاف المهبل، وتغيرات في المزاج، من الممكن أن يكون هناك أيضاً فقدان طفيف في الكالسيوم من العظام ولكن يعود إلى حالته الطبيعية بعد انتهاء العلاج.

العلاج الجراحي

يتم اللجوء إليه بعد فترة من العلاج الهرموني أو لوجود أكياس دموية على المبيض أو لفك الالتصاقات أو لكي البطانة المهاجرة.

اليوم أعداد كبيرة من النساء يرغبن بالاحتفاظ بالمبيضين ويطلبن فقط لإزالة الرحم. وبما ان المبيضين يفرزان أيضاً الأستروجين الذي يساعد على نمو نسيج الأندرومتريوزس، فإن من الممكن بالضرورة أن يستأصل الطبيب المبيضين أيضا

جراحات فتح البطن

شق البطن عمل ممكن لإزالة الأنسجة الكبيرة أو لا زالة الألتصاقات، وهي عملية جراحية موسعة أكبر من تنظير البطن لأن الجرّاح سيحتاج إلى عمل فتحة كبيرة نسبيا في البطن

جراحات المنظار

وتتم جراحات استئصال أماكن الإصابة بالمرض حديثاً عن طريق منظار البطن بوكي للاماكن المصابة بالبطانة المهاجرة واظهرت جراحات المناظير نتائج افضل من جراحات فتح البطن

جراحات الليزر

حيث بدأ تطبيق إجراء جراحات الليزر عن طريق المنظار في خلال السنوات الماضية في بعض المراكز المتخصصة بالعالم، ورغم أن هذه الوسيلة أثبتت فعاليتها الكبيرة في السيطرة على هذا المرض وعلاجه بشكل كبير وتعد حالياً العلاج الأمثل. وتعتمد فكرة العلاج على إدخال شعاع ضوئي إلى تجويف البطن من خلال المنظار، ويمتاز هذا الضوء عن أي نوع آخر بأنه يسير في خط مستقيم وله قدرة في القطع مثل مشرط الطبيب ولكن دون إسالة أي دم، وله كذلك قدرة عند تخفيف قوته إلى كي وحرق الأغشية مما يعني أن الطبيب يستطيع استئصال أماكن انتباذ بطانة الرحم الكبيرة والعميقة، كما يستطيع كي كل الإصابات السطحية.

العلاج المزدوج

فهنا يجمع الطبيب بين العلاج بالعقاقير والعلاج الجراحي مما يتيح للمريضة الاستفادة من مزايا كل من العلاجين، وفي هذه الوسيلة يصف الطبيب للمريضة جرعات من العلاج لفترة شهرين أو ثلاثة ثم يتبعها بالعلاج الجراحي وبهذا يسيطر على المرض ويقلص انتشاره بالعقاقير قبل أن يقضي عليه جراحياً ويمكن أن يساعد على حدوث الحمل.

العلاجات الطبيعية والفيتامينات قد تساعد في السيطرة على هذا المرض خاصة عند تزويد الجسم:

– بكميات متزايدة تدريجياً من فيتامين (هـ) بدءاً من 4000 إلى 1000 وحدة يومياً.

– الأحماض الدهنية الأساسية 1.500 جم في اليوم.

– فيتامين (ب) المركب 3 مرات في اليوم.

– فيتامين (ج) قبل الأكل مرتين في اليوم.

– زنك 50 مجم في اليوم.

– كالسيوم 1.500 جم في اليوم.

– ماغنسيوم 10000 جم في اليوم.

– كميات من زيت حبة القمح 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *